لمحة تاريخية

لما كانت الحروب تتولد في عقول البشر، ففي عقولهم يجب أن تبنى حصون السلام

Building Peace in the Minds of men and women

لمحة تاريخية عن منظمة اليونسكو

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ، انعقد م مؤتمر تحضيري في شهر نوفمبر 1945 بدعوة من دول أوربية نوقش خلاله الميثاق التي أ سيسي لإنشاء منظمة تعنى بتعزيز السيا سات التربوية والثقافية لخدمة أهداف السلام في إطار منظومة الأمم المتحدة. واعتبر يوم 16 نوفمبر 1945 م يوم ميلاد منظمة اليونسكو, بعد اعتماد الميثاق التأ سيسي الذي برزت في مقدمته العبارة الشهيرة ( لما كانت الحروب تتولد في عقول البشر، ففي عقولهم يجب أن تبنى حصون السلام). وقد تم اختيار العاصمة الفرنسية باريس مقراً دائماً للمنظمة. وقد كانت المملكة العربية السعودية من الدول العشرين الأوائل المؤسسين الذين صدّقوا على الميثاق واعتمدوه. وقد وقع على الميثاق التأ سيسي ممثلاً للملك عبدالعزيز آلسعود ، المستشار الخاص لجلالته، السيد حافظ وهبة.تعاقب على الأمانة العامة للمنظمة طوال تاريخها عدة شخصيات غربية، أوروبية و أمريكية، حتى فاز بمنصب المدير العام للمنظمة السنغالي أحمد مختار أمبو، كأول شخصية مسلمة ومن خارج المنظومة الغربية، تقود المنظمة. وقد شغل أمبو منصب المدير العام لليونسكو منذ عام 1974 حتى 1987 م، كأكثر فترات اليونسكو دينامية و إثارة للجدل.

المندوبية الدائمة للمملكة لدى اليونسكو

بدأت المندوبية الدائمة للمملكة لدى اليونسكو، العمل في مقر المنظمة بوفد دائم، بداً من 30 يوليو 1965 م. ويتمثل الدور الرئيس للمندوبية الدائمة في القيام بمهام حلقة الوصل بين منظمة اليونسكو ، واللجنة الوطنية للتربية والثقافة و العلوم ، كما تقوم بتمثيل المملكة في مؤتمرات واجتماعات المنظمة المختلفة في مجالات اختصاص اليونسكو (المؤتمر العام ، المجلس التنفيذي) واللجان ا لأخرى.

المندوبون الدائمون على التوالي

bawazir manaa khwaytar

ابراهيم بن عبد الله مناع

1996-1990م

صالح باوزير

1989-1980 م

حمد بن عبدالله الخويطر

1965-1979 م
aldrees bensalama fouadadil

زياد بن عبدالله الدريس

2006-2016م

فداء فؤاد العادل

2001-2005م

عبد العزيز بن صالح بن سلمة

1996-2000م

alt

إبراهيم بن يوسف البلوي

2017م

برنامج الأميرسلطان بن عبدالعزيز لدعم اللغة العربية في اليونسكو 2006 م

من أوائل المبادرات الإيجابية للمندوبية الدائمة للمملكة هو تأسيس برنامج الأمير سلطان بن عبدا لعزيز لدعم اللغة العربية في اليونسكو، في صيف عام 2006 م. بعد أن لقيت المندوبية الدائمة تجاوباً كريماً من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدا لعزيز لإحياء حُلم إعادة العربية إلى موقعها في هذا الصرح الثقافي العالمي، بتبرعه بثلاثة ملايين ونصف المليون دولار. وقد دشن البرنامج بحضور الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز في 10 / 12 / 2007 م ويشمل المشروع :

توفير الترجمة الفورية، من وإلى العربية لأهم الندوات والجلسات الحوارية في اليونسكو.
ترجمة وطباعة أبرز منشورات اليونسكو إلى اللغة العربية .
تزويد بوابة اليونسكو على الانترنت ، بالمحتوى الكافي باللغة العربية لاطلاع المتابع العربي على فعاليات المنظمة و أطروحاتها.

تدريب نخبة من الشباب العربي على فنون الترجمة الفورية، لمدة عشرة أشهر داخل أروقة المنظمة

ومن المبادرات الإيجابية للمندوبية

تأسيس أول كرسي بحثي سعودي في اليونسكو فبراير،2007 م

دخول المملكة لائحة التراث العالمي، 2008 م : مدائن صالح ، الدرعية التاريخية

المملكة واليونسكو .. وتحالف الحضارات، 2010م

الترشيحات و الانتخابات

ترشح الراحل غازي القصيبي لمنصب المدير العام للمنظمة، 1999 م

من أهم ملامح العلاقة بين السعودية واليونسكو، ترشح الراحل الدكتور غازي القصيبي كأول عربي يترشح لمنصب مدير عام المنظمة في الانتخابات التي جرت عام 1999 م، وقد تمخضت الانتخابات عن فوز المرشح الياباني السيد/ كوتشيرو ماتسورا،بالمنصب بعد انتخابات حامية ومثيرة انعكست على العديد من كتابات المثقفين العرب عنها.

الفوز في انتخابات المجلس التنفيذي، 2007 م

حققت المملكة نجاحا جديدا في مجال حضورها العالمي في المنظمات والهيئات الدولية عندما فازت في انتخابات المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو للدورة من 2007 م إلى 2011 م. وكانت المملكة قد سبق لها الفوز بعضوية المجلس التنفيذي مرتين فقط طوال مدة عضويتها في المنظمة.

رئاسة اللجنة الحكومية لأخلاقيات البيولوجيا، 2009 م

وتعزيزاً لهذه الفعالية والحضور السعودي، تم في الدورة السادسة للجنة الحكومية لأخلاقيات البيولوجيا في يوليو 2009 انتخاب الخبير السعودي الدكتور عبدالعزيز السويلم رئيسا للجنة الحكومية الدولية للأخلاقيات الحيوية.

الندوات والمعارض

تنظيم ندوة (اليونسكو والكتاب) في معرض الريا ض للكتاب، 2007 م :

كجزء من البرنامج الثقافي لمعرض الرياض الدولي للكتاب 2007 م نظمت المندوبية الدائمة للمملكة ندوة بعنوان (اليونسكو والكتاب) بمشاركة نخبة من سفراء اليونسكو، الذين تناولوا دور اليونسكو في تعزيز وانتشار الكتاب والقراءة في المنطقة العربية. وقد كانت المشاركة الأولى لليونسكو في نشاط سعودي ثقافي.

معرض مدائن صالح داخل المنظمة، 2007 م :

تم إطلاق حملة تعريفية بمدائن صالح داخل المنظمة تمهيدا لتسجيلها في لائحة التراث العالمي،عبرمعرض أقيم في شهر يونيو 2007 م، افتتحه سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ومعالي مديرعام اليونسكو . لقي المعرض إقبالا من رواد وزوار المنظمة، واستمر لعدة أيام.

تنظيم معرض ( صوت الصمت)، 2008 م :

بالتنسيق مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ، تم افتتاح معرض (صوت الصمت) صورسعودية، يوم الاثنين 31 مارس 2008 م بمقر المنظمة بباريس . وقد لقي المعرض الذي استمر 5 أيام إقبالا من رواد وزوار المنظمة، حيث عكس صورة من جوانب الفن السعودي.

تنظيم ندوة (الترجمة .. وسيلة تعارف)، 2008 م:

بالتعاون مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالريا ض أقيمت يوم 31 مارس 2008 ندوة علمية بعنوان )الترجمة ..

وسيلة تعارف(، تهدف إلى الحديث عن دور الترجمة في حوار الثقافات والحضارات وتعزيز التنوع الثقافي بين

الشعوب.وقد كانت الندوة الأولى من نوعها في هذا المجال في اليونسكو، شارك في الندوة عدد من المتخصصين والخبراء العرب وغير العرب في مجال اللغات والترجمة. كما هدفت الندوة في إحدى جلساتها الى التعريف بجائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة، التي تأسست ذلك العام.

أمسية شعرية الراحل غازي القصيبي، 2009 م:

في يوم 7 أبريل 2009 م أقيمت أول أمسية شعرية سعودية في اليونسكو، وكان ضيف تلك الأمسية هو الشاعر لراحل الدكتور غازي القصيبي. وقد حضرها ما يقارب الألف شخص، وكان الراحل غازي القصيبي هو ثاني شاعر عربي يلقي شعراً في اليونسكو، بعد الشاعر الراحل محمود درويش.

ندوة "دور مؤسسات المجتمع المدني في التقارب بين الثقافات"، 2010 م:

بمناسبة توقيع اتفاقية تفاهم وتعاون بين منظمة اليونسكو ومؤسسة الفكر العربي، نظم الوفد الدائم للمملكة لدى اليونسكو بالتعاون مع مؤسسة الفكر العربي يوم 15 مارس 2010 م ندوة حول "دور مؤسسات المجتمع المدني في التقارب بين الثقافات" بحضور الأمير خالد الفيصل رئيس مؤسسة الفكر العربي، وعدد من مسؤولي المنظمة

ومؤسسة الفكر العربي، ونخبة من المثقفين العرب والفرنسيين.

حفل توزيع "جائزة خادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة"، 2010 م :

نظم الوفد الدائم للمملكة لدى اليونسكو بالتعاون مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة يوم 11 مايو 2010 م حفل توزيع "جائزة خادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة" في دورتها الثالثة في مقر منظمة اليونسكو. بحضور الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء الجائزة ومعالي السيدة إيرينا بوكوفا المدير العام لليونسكو. وقد حظي الحفل بحضور نوعي وكمي مكثف، تحقق من خلاله توسيع دائرة التعرف والإحاطة بالجائزة العالمية، من لدن ممثلي الدول الأعضاء ووسائل الإعلام الفرنسية والغربية التي غطت الاحتفال.

ندوة حول " الترجمة ودورها في تعزيز التقارب بين الثقافات"، 2010 م :

بمناسبة السنة الدولية لتقارب الثقافات، نظم الوفد الدائم للمملكة لدى اليونسكو بالتعاون مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة يوم 11 مايو 2010 م ندوة حول دور الترجمة في تقارب الثقافات في مقر المنظمة في باريس، شارك فيها مجموعة من الباحثين العرب والغربيين.

انضمام المملكة إلى عدد من الاتفاقيات
الدولية لليونسكو، 2007 م

سعت المندوبية الدائمة إلى تحريك الإجراءات والمساعي الوطنية لانضمام المملكة إلى عدد من الاتفاقيات الثقافية والتربوية الدولية الهامة ومن أهمها:

•بروتوكول اتفاقية حماية الممتلكات الثقافية في حال النزاع المسلح في 6/ 11 / 2007 م

•بروتوكول )ثاني( من اتفاقية حماية الممتلكات الثقافية في حال النزاع المسلح في 6/ 11 / 2007 م

•اتفاقية بشأن حماية التراث غير المادي في 10/ 1/ 2008 م. الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة في 22/ 5/ 2008 م.


إطلاق برنامج ”عبدالله بن عبدالعزيز لثقافة الحوار والسلام “

•وقع صاحب السمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله مع المديرة العامة لمنظمة اليونسكو ، مذكرة تفاهم تمهيدية لإنشاء برنامج عبدالله بن عبدالعزيز لثقافة الحوار والسلام ، في مقر المنظمة في 12/10/2010م.

•كما افتتح في نفس اليوم معرض عشرون نافذة على العالم الذي أقيم ضمن مشاركة المملكة في نشاطات السنة الدولية لتقارب الثقافات.

• وكان سموه ضيف الشرف في جلسة المجلس التنفيذي 185 ، وألقى كلمة ضيف الشرف وأعلن فيها تدشين برنامج عبدالله بن عبدالعزيز العالمي لثقافة الحوار والسلام بالتعاون مع المنظمة وتخصيص خمسة ملايين دولار أميركي لهذا البرنامج .